الوكالة الأولى المتخصصة بأنباء الملكية الفكرية في العالم
عضو في طلال أبوغزاله العالمية

banner

"أبوغزاله العالمية" توقع مذكرة تفاهم مع وزارة العمل لتنفيذ خطة التحول الرقمي في لبنان

02-آب-2022 | المصدر : وكالة أبو غزاله لأنباء الملكية الفكرية | عدد الزيارات : 316
"أبوغزاله العالمية" توقع مذكرة تفاهم مع وزارة العمل لتنفيذ خطة التحول الرقمي في لبنان

خاص بوكالة أنباء أجيب 

بيروت - وقع سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، الرئيس والمؤسس لمجموعة طلال أبوغزاله العالمية، مذكرة تفاهم في العاصمة اللبنانية بيروت مع وزير العمل مصطفى بيرم  لتنفيذ خطة التحول الرقمي في لبنان. 

وتهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون والعمل المشترك لتنفيذ خطة وزارة العمل الثلاثية (2022 – 2025) لتحسين فرص العمل والاستخدام من خلال الحوكمة الرقمية للخدمات ورفع جودة التدريب. 

وسيتعاون الطرفان في جميع خدمات التحول الرقمي والخدمات المتعلقة بالأرشفة والفهرسة الإلكترونية، والمكننة والهيكلة الإلكترونية الكاملة لإجراءات العمل الداخلية والخارجية في الوزارة، ونشر الوعي الخاص بتقنية المعلومات والاتصالات، والحلول الإلكترونية، وطرق تأمين الملفات وأمن المعلومات، حلول البرمجيات ونظم ال ERP الى جانب الاستشارات الخاصة بالطاقة المتجددة.

وبحسب المذكرة، ستقوم "أبوغزاله العالمية" بعمل دراسة لاحتياجات الوزارة التدريبية لبناء القدرات والتدريب على مهارات تقنية المعلومات والإنترنت، والمساهمة في تصميم برامج جديدة حسب احتياجاتها. 

كما سيتم التعاون في مواضيع دراسات الجدوى الاقتصادية المتخصصة والمناقصات والاستعانة بخبرات الاستشاريين لدى الطرفين.

وخلال المؤتمر الصحفي المشترك، أشاد الدكتور طلال أبوغزاله بالدور الكبير الذي يقوم به الوزير بيرم لتطوير عمل الوزارة ورقمنة خدماتها لما فيه مصلحة الوطن والمواطن. 

وتحدث أبوغزاله عن لجوئه عام 1948 من فلسطين إلى بلدة الغازية بجنوب لبنان حيث تربى وترعرع ودرس في مدارس وجامعات لبنان لينطلق منها إلى العالمية، والوصول إلى ترؤس فريق الأمم المتحدة لتقنية المعلومات والاتصالات ووضع سياسة للعالم في الاستخدام التكنولوجي، بالإضافة إلى ترؤسه لأكثر من فريق أممي في العديد من المجالات. 

وأكد أبوغزاله أن حياته كانت سلسلة من التحديات والمشاكل التي اعتبرها نعمة من الله للوصول إلى ما وصل إليه. 

وأكد أن لبنان سينهض من جديد وسيتجاوز كل مشاكله وأزماته، معرباً عن تفاؤله بحلول قريبة. وشدد على أهمية متابعة إيجاد الحلول للبيئة خصوصا وأن العالم مقبل بعد (ربما خلال ثلاثة عقود) على كارثة بيئية تفقده الحياة. 

وأضاف: "إن ما يمرّ به لبنان ليست ظروفاً صعبة، بل هي ظروف جميلة لأن الظروف الصعبة في النهاية تخلق رجالاً.

بدوره قال الوزير مصطفى بيرم أن هذه المذكرة هي تطبيق لخطة التحول الرقمي التي وضعها العديد من المتطوعين من الوزارة وخارجها وخبراء تضافروا بجهودهم بسرعة قياسية، دون أن تكلف الدولة أي أعباء مادية، مشيرا إلى أن إنجاز المذكرة تم في أقل من سبعة عشر يوما وحظيت بالموافقة السريعة من مجلس الوزراء. 

وأكد الوزير بيرم أن أهمية هذه الخطة تكمن في أنها خطة استراتيجية للاستدامة في الوزارة، مؤكداً "لقد ركزنا على الاستدامة فهي تغطي ثلاث سنوات من خطة الوزارة الطموحة للمرة الأولى، حيث تشمل التحول الرقمي، والطاقة الشمسية، والمعاملات الإلكترونية، والتدريب الذي يوائم احتياجات العمل ومتطلبات السوق". 

وأضاف الوزير بيرم: "لدينا الصلاحية ولدينا السلطة في هذا المجال ولدينا الأمل نحو مزيد من التطوير للمجتمع والمواطن اللبناني، ومؤخرا أطلقنا مبادرة لعلها المرة الأولى تحصل في لبنان وهي إشراك الشباب في صنع القرارات تحت شعار "أعطني فكرة وشاركني في صناعة القرار"، وذلك تحفيزا للشباب وأصحاب المواهب ولتعزيز مسألة التشاركية في صنع القرار لكي نكون جميعا مسؤولين، ومن هنا جاء هذا الاهتمام من سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، هذا الرجل الكبير، والأيقونة في عالمنا لكي يعطينا ثقة في هذا المجال لنوقع هذه المذكرة التي ستكون قائمة على تقديم ما تحتاجه المعلوماتية والتحولات الرقمية وأيضا ما نحتاجه من تدريب وهذه ستكون فاتحة إن شاء الله لمزيد من التعاون والتطور وهذا يلقي علينا مسؤولية حسن التمثيل والتطبيق والحوكمة الرشيدة والشفافية لتعزيز الثقة".

 
مشاركة



مقالات ذات صلة