الوكالة الأولى المتخصصة بأنباء الملكية الفكرية في العالم
عضو في طلال أبوغزاله العالمية

banner

"الاقتصاد" الاماراتية تستعرض تطورات بيئة الملكية الفكرية في الدولة خلال اجتماعات الدورة 59 للويبو

02-تشرين الأول-2019 | المصدر : وكالة أبو غزاله لأنباء الملكية الفكرية | عدد الزيارات : 269
جنيف  -شارك وفد من دولة الإمارات في سلسلة الاجتماعات التاسعة والخمسين لجمعيات الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو)، والتي تعقد في مقر المنظمة بمدينة جنيف السويسرية خلال الفترة 30 سبتمبر – 9 أكتوبر 2019 وفقا لما ذكره الموقع الرسمي للوزارة.

ترأس الوفد سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، وضم كلاً من عبدالسلام آل علي مديرمكتب الدولة لدى منظمة التجارة العالمية و السيد خلفان السويدي- مدير المركز الدولي لتسجيل براءات الاختراع و السيد فوزي الجابري – مدير إدارة المصنفات الفكرية و السيدة مروة الهرمودي- اداري اول لدى المركز الدولي لتسجيل براءات الاختراع و الانسة شيماء العاقل- تنفيذي منظمات دولية

وتناقش الدورة الحالية من اجتماعات الويبو، والتي تعقد تحت رئاسة سعادة عمر زنيبر، سفير المملكة المغربية لدى المنظمة، والذي يتولى رئاسة الجمعيات على مدى العامين المقبلين، مجموعة من البنود المطروحة على جدول أعمالها، من أبرزها بحث تقارير حول تطبيقات الملكية الفكرية، مثل حق المؤلف والحقوق المجاورة، وقانون البراءات، وقانون العلامات التجارية والتصاميم الصناعية والمؤشرات الجغرافية، وتقرير عن التنمية والملكية الفكرية واستعراض أجندة التنمية، ومناقشة محاور أخرى مثل الموارد الوراثية والمعارف التقليدية، وأسماء الحقول على الإنترنت، ومعاهدة مراكش لتيسير النفاذ إلى المصنفات المنشورة لفائدة الأشخاص المكفوفين، ومعاهدة بيجين بشأن الأداء السمعي البصري.

وألقى سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، كلمة دولة الإمارات خلال الجلسات الافتتاحية للاجتماعات، مؤكداً أهمية التعاون بين الدول الأعضاء في المنظمة لمواصلة تحسين أنظمة الملكية الفكرية وضمان النمو المستمر في تطبيقها وتوظفيها في تلبية احتياجات المستخدمين. كما أعرب سعادته عن تأييد دولة الإمارات لبيان المجموعة الآسيوية ودعمها للمقترح الآسيوي الذي من شأنه تعزيز الحضور الشامل للدول الأعضاء المنضمة حديثاً إلى المنظمة، ومشيداً في الوقت نفسه بالدور الرائد الذي تؤديه الويبو في تنمية الملكية الفكرية على الصعيد العالمي.

وأوضح سعادة الوكيل الشحي أن الملكية الفكرية ودعم الابتكار تمثل ركناً أساسياً من رؤية دولة الإمارات للتنمية وجهودها لبناء اقتصاد تنافسي معرفي متنوع تماشياً مع محاور رؤية الإمارات 2021، وأن هذا القطاع الحيوي هو أحد محركات التنمية على المدى البعيد وفقاً لمرتكزات مئوية الإمارات 2071، واستعرض سعادته أبرز التطورات التي حققتها الدولة في تنمية مختلف جوانب منظومة الملكية الفكرية لديها.

واستشهد سعادته بما حققته دولة الإمارات من تقدم في أحد أكثر المجالات المرتبطة بالابتكار والملكية الفكرية، وهو مجال الفضاء، حيث انطلق هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، منذ بضعة أيام إلى محطة الفضاء الدولية، ورصد القمر الاصطناعي الإماراتي "خليفة سات" استعدادات الرحلة من محطة انطلاقها في كازاخستان، حيث يمتلك هذا القمر 5 براءات اختراع، وصنع بالكامل في مختبرات تقنيات الفضاء بالدولة بأيدي مهندسين إماراتيين، ويعد أحد أكثر الأقمار الاصطناعية تطوراً في فئته.

وفيما يتعلق بأحدث المفاوضات والتوصيات حول المسائل الموضوعية المطروحة على جدول أعمال اجتماعات الويبو، أوضح سعادة الوكيل الشحي أن وفد دولة الإمارات يجدد دعوته للدول الأعضاء للاطلاع على مقترح دولة الإمارات باستضافة مكتب خارجي للويبو في العاصمة أبوظبي، مستعرضاً المقومات الرائدة التي توفرها الدولة لاستضافة هذا المكتب بما يحقق تطلعات الدولة في أن تكون محوراً إقليمياً في تطوير بيئة الابتكار والملكية الفكرية، ويدعم أهداف الويبو في تنمية تطبيقات الملكية الفكرية عالمياً. وأكد سعادته أهمية مواصلة العمل لحل موضوع المكاتب الخارجية بما يضمن وجود هذه المكاتب في المواقع التي تخدم أهداف المنظمة، مشيراً إلى أن وفد الدولة على أتم الاستعداد للمشاركة الفاعلة في المشاورات لإعداد منهجية واضحة ومتكاملة في هذا الصدد.

وفي محاور أخرى، أكد سعادته أهمية توسيع محتوى المنظمة ليشمل جميع اللغات الرسمية للويبو بما في ذلك اللغة العربية بما يسهم في إزالة العائق اللغوي لدى مستخدمي منصات وخدمات الويبو. كما أكد سعادته أهمية جهود اللجنة الحكومية الدولية للمعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي والموارد الوراثية، مع التأكيد على مراعاة حقّ كافة المجتمعات في أن تحافظ على ملكيتها الفكرية لإرثها الثقافي وأن تراقبها وتحميها وتطورها.

الشحي: الإمارات حرصت على تطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتعزيز دورها في التنمية

إلى ذلك، حضر وفد الدولة جلسة حوارية أقامتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية  حول الملكية الفكرية والذكاء الاصطناعي. وأكد سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية،  أن دولة الإمارات حرصت على تطوير هذا قطاع الذكاء الاصطناعي وتعزيز دوره في التنمية من خلال استراتيجية مدروسة وبنية مؤسسية متكاملة، باعتباره أحد المحاور الرئيسية لبناء اقتصادات المستقبل، مؤكداً أهمية توجه الويبو نحو الربط بين الذكاء الاصطناعي والملكية الفكرية ومخاطبة مختلف الفرص والتحديات الناجمة عن الاتجاهات الجديدة في مجال الذكاء الاصطناعي وأثرها على الملكية الفكرية ولا سيما براءات الاختراع، وتوظيف العلاقة التكاملية بين هذين القطاعين لإيجاد حلول فعالة تخدم أهداف جميع الأطراف في تحفيز الابتكار وتطوير نظم الملكية الفكرية.   

ووضح سعادته أبرز محددات استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، التي تعد أول مشروع ضخم ضمن مئوية الإمارات 2071، حيث يمثل هذا القطاع الموجة الجديدة بعد الحكومة الذكية، وستعتمد عليها الخدمات والقطاعات والبنية التحتية المستقبلية في الدولة. كما استعرض سعادته القطاعات الرئيسية التي تستهدفها الاستراتيجية، وهي النقل والصحة والفضاء والطاقة المتجددة والمياه والتكنولوجيا والتعليم والبيئة، مشيراً إلى أن هذه الاستراتيجية تعد الأولى من نوعها لخلق بيئات عمل مبتكرة وعالية الإنتاجية باستثمار أحدث تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي، وتهدف لأن تكون حكومة دولة الإمارات الأولى في العالم في هذا المجال، ومؤكداً أن دولة الإمارات من أكثر دول المنطقة استعداداً لتبني استراتيجية مستدامة للذكاء الاصطناعي
 
مشاركة



مقالات ذات صلة